الدراسات التقنية

دراسة خاصة بالدليل المرجعي لتجهيزات السلامة الطرقية بالوسط الحضري

أعطت اللجنة سنة 2014 الانطلاقة لإنجاز دراسة لوضع دليل مرجعي لتجهيزات السلامة الطرقية بالوسط الحضري. ومن بين التجهيزات التي تتطرق إليها هذه الدراسة نذكر كل من ممرات الراجلين والتشوير الطرقي وممرات الدراجات. وتهدف هذه الدراسة كذلك إلى تشجيع اعتماد الوثائق المعيارية وتنظيم مشاريع آمنة لتحسين الطرق الحضرية الحالية والمستقبلية. وقد تم إنهاء المهمة الثانية من هذه الدراسة خلال سنة 2015.

دراسات متعلقة بتحديد مناطق تمركز حوادث السير بالمجال الحضري

تندرج هذه الدراسات في إطار مجهودات اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير لمواكبة السلطات المحلية من أجل تحسين السلامة الطرقية في المجال الحضري. تهدف هذه الدراسات إلى تعميق المعرفة بخصوص إشكالية حوادث السير في المدن واقتراح الحلول المناسبة.

دراستين متعلقتين بتحديد مناطق تمركز حوادث السير بمدينتي طنجة وتطوان  

قامت اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير بإنهاء المهمة الأولى بالنسبة للدراسات المتعلقة بتحديد مناطق تمركز حوادث السير بكل من مدينتي طنجة وتطوان.

ويتمثل الهدف من هذه الدراسات فيما يلي:

– وضع خرائط لتحديد تموقع حوادث السير وضحاياها

– تحديد وتعميق المعرفة بمناطق تمركز حوادث السير وضحاياها

– اقتراح الحلول الملائمة والتهيئات النموذجية على مستوى المناطق السالف ذكرها

اقتراح التوصيات المتعلقة بالعمليات والتدابير الخاصة بالسلامة الطرقية في المناطق المذكورة فيما يتصل – بالخصائص المرتبطة بالسلوكات والبنية التحتية وحركة السير والنقل

تحميل الملف

دراسة في مدينة فاس
يعتبر انعدام السلامة الطرقية من بين المشاكل التي يعاني منها المغرب بفعل الآثار الاقتصادية والاجتماعية التي تخلفها حوادث السير. ويكفي الإشارة في هدا الصدد إلى أن سنة 2006 وحدها سجلت 54492 حادثة سير، 3169 منها كانت حوادث مميتة و51323 خلفت مصابين بجروح متفاوتة الخطورة. وتدخل الدراسة التي تهدف إلى تحديد مناطق تراكم الحوادث التي تقع في مدينة فاس في إطار وضع الخطة الاستراتيجيّة الاستعجالية المندمجة للسلامة الطرقية على الصعيد الجهوي (PSIUR) في منطقة فاس- بولمان قيد التطبيق. تتمحور هذه الدراسة حول ثلاث مهام رئيسيّة تتجلى في ما يلي:
مهمة1 : تشخيص معضلة السلامة الطرقية في مدينة فاس  ووضع خريطة الحوادث 
مرحلة 1: تحليل تشخيصي لحوادث السير في مدينة فاس
تشخيص إحصائي

تحليل مؤسساتي وتنظيمي لمجال السلامة الطرقية في فاس

مرحلة 2: خريطة وتمركز حوادث السير خلال الخمس سنوات الأخيرة

– إعداد خرائـط سنوية تمثل مجموع حوادث السير التي وقعت بمدينة فاس وعدد الضحايا

– استعمال الخرائط السنوية السالفة الذكر لتحديد مناطق تراكم حوادث السير وكذا الضحايا

– دراسة آلية وقوع حوادث السير

مهمة 2: تحليلات معمقة لمناطق تراكم حوادث السير: تحقيقات وملاحظات

مرحلة 1: تحليلات معمقة

– تحليل معمق شمل 8 مناطق تعرف تراكما في حوادث السير وكذا ارتفاعا في عدد الضحايا التي تشهدها

– تحليل معمق لمحاضر حوادث السير غير المتعلقة بالمناطق المسماة مناطق التراكم

مرحلة 2: تحقيقات وملاحظات

مهمة 3: ملخص عام واقتراحات

تعتبر هذه الوثيقة ملخصا للنتائج الرئيسية التي تمخضت عنها مختلف المهمات المكونة للدراسة. حيث سيتم إغناؤها بواسطة عدة توصيات ترمي إلى القضاء على مشكلة مناطق تراكم حوادث السير بمدينة فاس وإيجاد حلول لها وكذلك إلى تحسين ظروف السلامة الطرقية بالمدينة بصفة عامة. 

 

الدراسة المتعلقة بالكلفة السوسيو اقتصادية لحوادث السير بالمغرب

تهدف هده الدراسة إلى تعميق المعارف المتعلقة بالجوانب الاقتصادية والمالية والاجتماعية لمخلفات حوادث السير الجسمانية واقتراح منهجية علمية للتقييم الدقيق للكلفة السوسيو-اقتصادية الناتجة عن حوادث السير ببلادنا.

وعند إنجاز هذه الدراسة، سيتوفر المغرب على تقديراته ومؤشراته الخاصة التي تراعي خصوصياته في مجال السلامة الطرقية ومستوى نموه الاقتصادي والاجتماعي. وسيسمح النموذج الرياضي الذي سيتم تطويره من خلال هذه الدراسة بالتحيين السنوي للكلفة السوسيو اقتصادية لحوادث السير وضحاياها.

تحديد المفاهيم المرجعية لتصميم وحدة متنقلة من أجل تنشيط وتأطير عمليات التربية الطرقية

من أجل تمكين اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير من تجديد قافلتيها المندمجتين للوقاية الطرقية والتوفر على وحدتين متنقلتين متعددتي التخصصات ملائمتين لمختلف عمليات القرب وعمليات التربية الطرقية، سيتم اللجوء إلى مكتب للدراسات من أجل إعداد دفتر للتحملات والخصائص التقنية لهذا المشروع، ويتعلق الأمر بوضع تصاميم التركيب وتحديد المكونات التقنية للوحدات المتنقلة الجديدة الخاصة بالسلامة الطرقية.

دراسة خاصة بملاءمة التشوير العمودي الخاص بالسرعة مع المجال الطرقي بالوسط الحضري بمدن الرباط وسلا وتمارة

إن الهدف من هذه الدراسة، كما تشير إليه تسميتها، يتحدد في رصد أهم الاختلالات التي تعرفها الشوارع الرئيسية بالمدن المستهدفة والمتعلقة بمجال التشوير العمودي الخاص بالسرعة. وسيتم اقتراح تشوير جديد يأخذ بعين الاعتبار المؤشرات المرتبطة بكثافة حركة السير والخصائص الهندسية للطرق ووظائفها وتشويرها … إلخ. وستخصص المهمة الأخيرة لهذه الدراسة لوضع دليل يهم التشوير العمودي الخاص بالسرعة والذي سيتم توزيعه على جميع الجماعات الحضرية ببلادنا.

slide_template:
default



Log In

Create an account