الحملات

الطريق إلى المدرسة

حوالي 400 قتيل سنويا من فئة الاطفال، هو شعار للحملة التي تنظمها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير تزامنا مع حلول موسم الدخول المدرسي الجديد. وتروم هذه العملية حث الآباء و أولياء التلاميذ على توعية أبناءهم بالأخطار التي قد تهدد سلامتهم و العمل على تلقينهم المبادئ الأساسية للاستعمال الآمن للفضاء الطرقي. وتستند هذه العملية إلى توظيف مختلف الوسائل التواصلية من وصلات تلفزية وإذاعية وملصقات كبيرة الحجم داخل المدارات الحضرية، بالإضافة إلى نشر خطابات تحسيسية ووقائية حول الموضوع عبر مواقع التواصل الاجتماعي والشبكة العنكبوتية.

وتظل حماية الطفل من مخاطر الطريق مسؤولية الجميع تتكاثف من أجلها جهود الاسرة والمدرسة و فعاليات المجتمع المدني ومختلف وسائل الإعلام.

المقتضيات الجديدة لمدونة السير

أنتجت اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير مجموعة من الوصلات الجديدة لعرض المقتضيات الجديدة لمدونة السير، بشكل مبسط ومختصر، وذلك فيما يتعلق بالغرامات التصالحية والجزافية من الدرجة الأولى والثانية والثالثة، حيث راجعت مدونة السير مبالغ هذه الغرامات انطلاقا من مبدأ الغرامات المخفضة بحسب آجال الأداء، مع التأكيد على إلزامية الفحص الطبي الخاص بالسائقين.

هذه الوصلة تعرض المقتضيات الجديدة لمدونة السير المتعلقة بالغرامات التصالحية والجزافية من الدرجة الأولى، حيث راجعت مدونة السير مبالغ هذه الغرامات إنطلاقا من مبدأ الغرامات المخفظة بحسب أجل الآداء، فمثلا في حالة إرتكاب مخالفة من الدرجة الأولى، غرامة 700 درهم تصبح 400 درهم عند الأداء الفوري أو في نفس اليوم، أما إذا تم آداء الغرامة داخل أجل 15 يوما إبتداءا من اليوم الموالي ليوم إرتكاب المخالفة، غرامة 700 درهم تصبح 500 درهم، أما إذا تم الآداء بعد أجل 15 يوما و لم يتعدى 30 يوما، الغرامة تؤدى كاملة، وهذا لا يعفي من خصم النقاط من رصيد رخصة السياقة.


هذه الوصلة تعرض المقتضيات الجديدة لمدونة السير المتعلقة بالغرامات التصالحية والجزافية من الدرجة الثانية، حيث راجعت مدونة السير مبالغ هذه الغرامات إنطلاقا من مبدأ الغرامات المخفظة بحسب أجل الآداء، فمثلا في حالة إرتكاب مخالفة من الدرجة الثانية ، غرامة 500 درهم تصبح 300 درهم عند الأداء الفوري أو في نفس اليوم، أما إذا تم آداء الغرامة داخل أجل 15 يوما إبتداءا من اليوم الموالي ليوم إرتكاب المخالفة، غرامة 500 درهم تصبح 350 درهم، أما إذا تم الآداء بعد أجل 15 يوما و لم يتعدى 30 يوما، الغرامة تؤدى كاملة.


هذه الوصلة تعرض المقتضيات الجديدة لمدونة السير المتعلقة بالغرامات التصالحية والجزافية من الدرجة الثالثة، حيث راجعت مدونة السير مبالغ هذه الغرامات إنطلاقا من مبدأ الغرامات المخفظة بحسب أجل الآداء، فمثلا في حالة إرتكاب مخالفة من الدرجة الثالثة، غرامة 300 درهم تصبح 150 درهم عند الأداء الفوري أو في نفس اليوم، أما إذا تم آداء الغرامة داخل أجل 15 يوما إبتداءا من اليوم الموالي ليوم إرتكاب المخالفة، غرامة 300 درهم تصبح 200 درهم، أما إذا تم الآداء بعد أجل 15 يوما و لم يتعدى 30 يوما، الغرامة تؤدى كاملة، وهذا لا يعفي من خصم النقاط من رصيد رخصة السياقة.


هذه الوصلة تشرح إلزامية الفحص الطبي الخاص بالسائقين، حيث تم التطرق إلى الأصناف المعنية بالفحص الطبي وفق المقتضيات الجديدة لمدونة السير، وما دواعي إجراءه؟ ومن الذي يقوم به؟
كما تم التذكير أن عدم التوفر على شهادة الفحص الطبي تعتبر مخالفة من الدرجة الأولى تعرض صاحبها إلى غرامة قدرها 700 درهم، ويتم الإحتفاظ برخصة السياقة إلى حين الإدلاء بالشهادة الطبية.

 

حملة « السياقة في رمضان »

تروم هذه الوصلة التحسيسية المنتجة خصيصا لشهر رمضان تحسيس مستعملي الطريق وخصوصا السائقين وحثهم على تجنب ضياع اللحظات الثمينة التي نتقاسمها مع الأحباب حول مائدة الإفطار بسبب سلوكنا المتهور واللا مسؤول.

اليوم الوطني للسلامة الطرقية

2-min

1-min

4-min

3-min

يخلد اليوم الوطني للسلامة الطرقية هذه السنة تحت شعار : خارج المدينة، لنضاعف الحذر.
لنننخرط جميعا في التعبئة والمساهمة في المجهودات المبذولة من أجل ترسيخ الوعي الجماعي بأهمية السلامة الطرقية والتربية عليها.

السياقة البيئية، سلوك ومسؤولية

coverfb
sl2
sl1
sl3

العملية التواصلية و التحسيسية الكبرى تحت شعار “كلنا راجلون”

بمناسبة تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية برسم سنة 2016، تمإعطاء الانطلاقة لعملية  تواصلية وتحسيسية كبرى تحت شعار “كلنا راجلون“.

و تهدف اللجنة من خلال تنظيم هذه العملية التواصلية الوطنية الكبرى إلى حث السائقين على ضرورة احترام الأماكن المخصصة للراجلين وعلى وجه الخصوص الممرات الخاصة بالراجلين داخل المجال الحضري،حيث يعد عدم احترام هذه الإشارات الطرقية خرقا لحقوق هذه الفئة من مستعملي الطريق.

 كما ترومهذه العملية الحث على إيلاء أهمية قصوى لهذه الفئة عديمة الحماية  في الأماكن التي لا تتواجد بها ممرات خاصة بالراجلين داخل وخارج المجال الحضري.

وتعتبر هذه الفئة من مستعملي الطريق فئة عديمة الحماية على الطريق العمومية على اعتبار أنه يتم تسجيل أكثر من 1000قتيل سنويا، بنسبة 28 في المائة من العدد الإجمالي للقتلى وأزيد من 20.000 جريح، بنسبة أكثر من 20 في المائة من العدد الإجمالي للجرحى. كما أن العديد من حوادث السير تقع بسبب العبور العشوائي للراجلين وكذلك لعدم انتباه السائقين.


shadow-bottom-3

affiche01
affiche02

affiche04
affiche03

tabCampVa

و من أجل بلوغ هذا الهدف، ترتكز هذه العملية التواصلية  على مفهوم تضميني للوصلة التلفزية التي تحمل شعار”كلنا راجلون” والتي تبين بطريقة أصيلة الأهمية الكبرى المرتبطة بانخراط جميع فئات مستعملي الطريق على اعتبار أنهم راجلون بالدرجة الأولى يطلب منهم مضاعفة الحذر. و في حالة قيادتهم للعربات بجميع أصنافها ، يستلزم عليهم إيلاء عناية خاصة بهذه الفئة عديمة الحماية عبر  احترام التشوير الأفقي و العمودي  الخاص بالراجلين.

و سيتم بث هذه الوصلة بمختلف القنوات التلفزية و الإذاعية  وفق مخطط محكم للبث يركز على أوقات الذروة. بالموازاة مع ذلك، ستعمل اللجنة على تخصيص مجموعة من البرامج الإذاعية لتناول الموضوع ضمن البرامج المنتجة بشراكة و تعاون مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ومع مختلف القنوات الإذاعية الخاصة.

على صعيد آخر ومن أجل ضمان كافة سبل نجاح هذه العملية التواصلية والتحسيسية، سيتم تنظيم عمليات مواكبة مكثفة عبر شبكات الملصقات كبيرة الحجم والتواصل الرقمي و شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنيت تهدف إلى  ضمان تعبئة شاملة و انخراط إيجابي لكافة مستعملي الطريق.

slide_template:
default



Log In

Create an account