أحدث الأخبار

مشاركة اللجنة في المؤتمر الدولي حول النقل المستدام تحت شعار “النقل المستدام بالمغرب: التحديات والحلول”

في إطار تبني المغرب والسويد للنهج الاستشرافي في مجال الحفاظ على البيئة خاصة فيما يتعلق بالنقل المستدام، نظمت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء وسفارة السويد بالرباط بشراكة مع البعثة التجارية السويدية بالدار البيضاء (Business Sweden)، يوم الأربعاء 20 شتنبر 2017 بالدار البيضاء، المؤتمر الدولي حول النقل المستدام تحت شعار “النقل المستدام بالمغرب: التحديات والحلول” .

وقد ترأس افتتاح أشغال هذا المؤتمر السيد خاليد الشرقاوي، الكاتب العام لقطاع التجهيز والنقل واللوجستيك ومعالي السيدة إيريكا فرير، سفيرة السويد بالرباط، بحضور السيد عبد الكبير زاهود، والي جهة الدار البيضاء-سطات. ويرمي هذا المؤتمر إلى عرض مختلف الإجراءات المتخذة من طرف المغرب والسويد في مجال مكافحة التغيرات المناخية، وذلك من خلال العمل على اتخاذ إصلاحات عميقة تخص مختلف وسائل النقل بغية الاستجابة لالتزامات البلدين المرتبطة باتفاق باريس وتوصيات مؤتمر “كوب 22”.

وأكد السيد الشرقاوي في الكلمة الافتتاحية التي ألقاها باسم وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أن انعقاد هذا اليوم يبرهن على رغبة البلدين في تعميق علاقات التعاون وتوسيعها لتهم عدة ميادين بارزة، من بينها موضوع النقل المستدام.

كما أشار إلى كون المؤتمر يشكل فرصة أمام خبراء ومسؤولي قطاع النقل بالبلدين من أجل تحديد مختلف الحلول في مجال النقل المستدام، والسلامة الطرقية وأنظمة توفير التذاكر والأداء بوسائل النقل، فضلا عن تدبير حركة السير، وكذا التعرف على مختلف السياسات والتدابير المتخذة والعمل على وضع نظام للنقل آمن، صديق للبيئة، منخفض الكربون ومندمج.

من جهتها أشارت السيدة فرير إلى أن النقل المستدام يعد أولوية منذ زمن طويل في السويد حيث أن العديد من الشركات السويدية تعد رائدة في هذا المجال.

كما دعت معالي السفيرة إلى مواصلة الانتقال نحو قطاع نقل يكون في المستقبل، مستقلا عن الطاقات الأحفورية مع تلبية الاحتياجات المرتبطة بالنجاعة والأمن.

وبنفس المناسبة، أشارت السيدة فرير إلى أن هذا المؤتمر يهدف إلى تقوية العلاقات بين الفاعلين الأساسيين في القطاع في السويد والمغرب والتمكن من التقدم سويا في هذا المسار.

وستتطرق الندوات المبرمجة خلال هذا المؤتمر لنماذج تدبير مجال النقل المستدام، وكذا تدبير التدفق والسلامة بوسائل النقل في كل من المغرب والسويد.

كما تميز هذا اليوم بعقد لقاءات عمل ثنائية ترمي إلى تعزيز التعاون بين المغرب والسويد وتدارس عدد من المواضيع، بما فيها التنظيم السويدي فيما يخص تدبير قطاع النقل، احداث وكالة السلامة الطرقية بالمغرب، فضلا عن تباحث فرص ابرام اتفاقات التعاون في مجال النقل والسلامة الطرقية.

وتنلم

slide_template:
default

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

(Français) LE FIL SOCIAL

    Log In

    Create an account