أحدث الأخبار

انعقاد الدورة الثانية للمؤتمر الدولي حول التنقل المستدام

شارك السيد خاليد الشرقاوي، الكاتب العام لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، يوم الثلاثاء 16 ماي 2017 بمراكش، في الجلسة الافتتاحية لأشغال الدورة الثانية للمؤتمر الدولي حول التنقل المستدام

ينظم هذا المؤتمر من طرف الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب بشراكة مع الفيدرالية الدولية للطرق، تحت شعار: “مواجهة تحديات إفريقيا فيما يخص النقل والتنقل المستدام”.

وتتميز هذه الدورة إلى جانب مشاركة اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير بحضور العديد من الفاعلين والمتدخلين في قطاع النقل.

وقد ذكر السيد الشرقاوي، في الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة، بأن المغرب قد عمل منذ عقود على إرساء عدد من المشاريع المهمة التي تهدف إلى تطوير التنقل المستدام.

أما بالنسبة للمشاريع التي تقودها وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء وكذا المشاريع المطورة للتنقل المستدام، فقد أشار الكاتب العام للوزارة إلى النقط التالية:

– برمجة 1500 كلم من السكك الحديدية للخط الفائق السرعة من أجل ربط المدن الكبرى للمملكة؛

– تعزيز وتطوير النقل السككي، باعتباره وسيلة نقل ذات إقبال كبير، حيث أنه يلعب دورا مهما في التقليل من استهلاك الطاقة من خلال الخفض من انبعاثات الغازات الدفيئة.

– وضع استراتيجية وطنية لتنمية التنافسية اللوجستية ترمي إلى خلق منصات لوجستية متعددة التدفق تسمح بالتدبير المعقلن لتدفق البضائع. وينتظر من هذه الاستراتيجية، خفض انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون المرتبطة بنقل البضائع، والتي تقدر بنسبة 35 في المائة في أفق 2030.

– تجديد أسطول النقل الطرقي من خلال تخصيص منح تكسير وتجديد عربات النقل الطرقي للبضائع التي يتجاوز عمرها 15 سنة وتعميم هذا البرنامج على مجمل عربات النقل الطرقي؛

– اعتماد مبدأ السياقة الايكولوجية في برامج التكوين الأولي والمستمر للسياقة المهنية، والذي يرمي إلى إرساء سلوك سياقة عقلاني وآمن واقتصادي؛

– اعتماد معيار مكافحة التلوث يعادل معيار « Euro IV » من أجل التصديق على المركبات الجديدة؛

– تحسين مستوى مراكز الفحص التقني، خاصة من خلال فرض مقياس عتامة الهواء وأجهزة تحليل ثاني أكسيد الكربون، مما يسمح بالمراقبة الصارمة للعربات فيما يخص الانبعاثات خلال الفحص التقني؛

– تطوير شبكة الطرق السريعة لتصل إلى 2100 كلم في أفق 2035 ؛

وقد تم التوقيع خلال هذا المؤتمر على الاتفاقيتين التاليتين:

1- اتفاقية إطار للشراكة من أجل التطوير المبتكر للطاقات المتجددة والتنقل الكهربائي على الطرق السيارة بالمغرب، تم توقيعها بين الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب ومعهد الأبحاث في مجال الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة.

2- اتفاقية حول مشروع يروم تطوير التنقل الكهربائي في المغرب تم توقيعها بين الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب ومعهد الأبحاث في مجال الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة وشركة “شنايدر الكتريك المغرب”.

وقد شكل هذا المؤتمر مناسبة لتقديم خلاصات قمة المناخ “كوب 22” في قطاع النقل وكذا مناقشة التحديات التي تواجه القارة الافريقية فيما يخص التنقل والتنمية المستدامة. وتنلم

slide_template:
default

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Log In

Create an account